.
 BREFAC NEWS
وزارة التضامن: المكفوفون صعدوا إلى السطح بعد اقتحام وكسر الأبواب

بعد الانتقادات اللاذعة التي طالتها عقبَ مصرع أحد المكفوفين المعطلين المعتصمين في سطح مقر وزارتها، مساء أمس الأحد، خرجت وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية ببلاغ جديد، نفتْ فيه تجاهلها للمكفوفين المحتجين، وقالت إن باب الوزارة "مفتوح للحوار دائما".

وأوضحت وزارة التضامن أنّها تركت باب الحوار مفتوحا، منذ اقتحام مجموعة من المكفوفين وضعاف البصر المعطلين مقرها وصعودهم إلى سطحه، يوم 26 شتنبر الماضي؛ "على أساس نزولهم من السطح لتأمين سلامتهم الجسدية، ما تمّ رفضه من قبلهم".

وفيما لازال التوتّر مخيّما على محيط وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، في ظل استمرار اعتصام المكفوفين المعطلين، قالت الوزارة إنها "حرصت منذ أول يوم على فتح كافة قنوات الحوار الممكنة، سواء بالتواصل المباشر مع ممثلي المعنيين أو بالمحادثات الهاتفية، قبل أن تباشر السلطات المحلية حوارها مع المعتصمين".

وحمّلت الوزارة ذاتها سبب فشل الحوار إلى المكفوفين المعطلين، "نتيجة استمرار تشبثهم بمطلب التوظيف المباشر والاستثنائي"، مبرزة أن مسؤولي الوزارة وبتشاور مع الجهات المختصة ظلوا يطالبون بضرورة نزول المكفوفين المحتجين من سطح مبنى الوزارة، والجلوس إلى طاولة الحوار.

وفيما انهالت الانتقادات على وزيرة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية، من طرف رواد الشبكات الاجتماعية، وحملوها مسؤولية الحادث المأساوي الذي أودى بحياة مكفوف كان يُدعى قيْد حياته صابر الحلوي، مساء أمس، لترْك المكفوفين يصعدون إلى سطح مبنى الوزارة، قالت وزارة الحقاوي إن المكفوفين "اقتحموا باب الوزارة خارج أوقات العمل، بعد كسر الباب الحديدي والباب الزجاجي، وقد وثقت كاميرا المراقبة ذلك".

ويبدو أن مصرع صابر الحلوي في حادث عرضي جراء سقوطه من سطح مبنى وزارة التضامن بالرباط قد دفع وزارة الحقاوي إلى النظر في المعيقات التي تحد من نجاعة المرسوم القاضي بتخصيص نسبة 7 في المائة للأشخاص في وضعية إعاقة، والذي لم يؤت أكله إلى حد الآن، إذ قالت الوزارة في بلاغها إن من الإجراءات التي تعمل عليها مواصلة الجهود لاعتماد المباراة الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة، إذ من المنتظر أن تنظم المباراة الخاصة الأولى نهاية هذه السنة.

كما أعلنت الوزارة "التزامها بتطوير خدمات صندوق دعم التماسك الاجتماعي المتعلقة بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، بما ييسر الاستفادة من تمويل الأنشطة المدرة للدخل، الذي يصل إلى 60 ألف درهم، مع توسيع وعاء المستفيدين ومجالات المشاريع المقدمة، وكذا تطوير آليات العمل"، وأعلنت كذلك أنها "تعمل على تضمين قانون المالية للسنة المالية 2019 بندا لتيسير تنظيم المباراة الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة للتحقيق الفعلي لنسبة 7 بالمائة".

من جهة ثانية، أعلنت الوزارة أنها قررت إرجاء موعد تسليم جائزة تميز الذي كان مبرمجا يوم الأربعاء 10 أكتوبر إلى موعد لاحق، بسبب الحادث الأليم الذي كان مقرها مسرحا له ليلة أمس الأحد.

Publié le 08/10/2018
Hespress
Pays: Maroc
Web: www.hespress.com
Ajuster la taille du texte Augmenter la taille de la police Diminuer la taille de la police
Partagez cet article sur