.
 BREFAC NEWS
الرميد: أدعو صديقي “رئيس النيابة العامة” إلى المزيد من الانفتاح

دعا مصطفى الرميد، وزير الدولة، صباح اليوم الثلاثاء، رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، إلى المزيد من الانفتاح.

وقال الرميد: “يوجد إشكال عند النيابة العامة، وأدعو صديقي عبد النباوي (رئيس النيابة العامة) إلى المزيد من الانفتاح”.

وأضاف الرميد، خلال استضافته بملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، “النيابة العامة مكلفة بالمتابعة، وإذا كانت المتابعة عند قضاء التحقيق، فهي سرية”.

وشدد الوزير المكلف بحقوق الإنسان، في جوابه عن سؤال صحافي حول مدى انغلاق مؤسسة النيابة العامة بعد استقلالها، على أن “رئيس النيابة العامة حين يخرج، ويناقش تكون هناك مؤاخذة”، مضيفا: “نحن المغاربة حين يتكلم الإنسان نؤاخذه وحين يسكت نفعل نفس الشيء”.

وقال الرميد أيضا: “رئيس النيابة العامة يجتهد، وينبغي أن نسنده وندعمه، لكي تمارس النيابة العامة مستوى من الاستقلال، إلى أبعد حدود، وتقوم بواجبها بمستوى من النزاهة”.

وشدد الرميد على أن الحسم في استقلالية النيابة العامة لم يكن للجنة فوقية تضم 40 عضوا، بل جاء نتيجة توصيات، والفاعلون الجمعويون، والمحامون، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان كانوا ينادون بالفصل، وأغلب القضاة أيضا، مشيرا إلى أن التوجه العام ذهب الى الفصل، على الرغم من أن رأيه كان مخالفا.

وأوضح وزير الدولة أن لا الذين يدافعون عن عودة النيابة العامة إلى وزارة العدل، ولا من يناصرون فصلها عنها، يبالغون في تقديرهم للأمور، لأن النيابة العامة في جميع الدول ليست مستقلة تماما.

Publié le 13/02/2018
Alyaoum 24 / سياسة
Pays: Maroc
Web: www.alyaoum24.com
Ajuster la taille du texte Augmenter la taille de la police Diminuer la taille de la police
Partagez cet article sur