.
 BREFAC NEWS
أمن البيضاء يبشّر بانخفاض معدل الجريمة ويشيد بزجر المخالفين

بشّر عبد الله الوردي، والي أمن الدار البيضاء، سكان العاصمة الاقتصادية بانخفاض معدل الجريمة بشكل عام مقارنة مع السنوات الماضية، بفضل الحضور الميداني لرجال الأمن بالشارع العام.
وأوضح والي الأمن، الذي كان يتحدّث اليوم الأربعاء بمناسبة الذكرى الـ62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني بحضور عدد من الشخصيات العسكرية والمدنية وعلى رأسهم نجيم بنسامي الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أن مصالح الأمن بالعاصمة الاقتصادية اعتمدت "مقاربة معيارية لمحاربة الجريمة، إذ وضعت ضمن أولوياتها الكبرى مكافحة ترويج المخدرات وتجفيف المجال من سمومها".
وشدّد عبد الله الوردي على أن هذه المقاربة أسهمت في تعزيز الإحساس العام بالأمن، ومحاصرة الجنوح المتعلق بترويج المخدرات في سبيل الحد من ظاهرة تعاطيها والإدمان عليها بفضل تعدد وتنوع مبادرات الشرطة في هذا الباب؛ وهو ما أفضى إلى تحقيق انخفاض مهم في منسوب الجنوح المندرج في باب جرائم الأشخاص، حسب المسؤول الأمني ذاته.
ولفت والي الأمن إلى أن حرص المصالح التابعة له على زجر الجريمة "لا يقل عن حرصها على زجر السلوكات اللاحضارية التي تسهم في عرقلة تطور وتأهيل الفضاء العمومي بمجال مدينة الدار البيضاء؛ ولا سيما منها المتعلقة بمخالفة مقتضيات مدونة السير على الطرق".
وتحدث الوالي نفسه أن التحول الإيجابي جاء على إثر مواكبة المديرية العامة للتوسع العمراني الذي تشهده العاصمة الاقتصادية، والتي عملت على إحداث مجموعة من المناطق الأمنية في نقط سوداء؛ على رأسها منطقة أمن "الرحمة" بمدينة الرحمة، التي كانت تعد من أخطر الأماكن، إلى جانب إحداث دائرة للشرطة بالهراويين والتي تعد بدورها نقطة لترويج المخدرات والإجرام.
وشدد المسؤول الأمني، في الكلمة ذاتها، على أن المديرية العامة للأمن الوطني أحدثت بولاية البيضاء مجموعة من الوحدات؛ على رأسها المجموعة الولائية لحماية المواقع الحساسة ووحدة للسير الطرقي مسخرة لتدبير السير والجولان على مستوى المدار الداخلي للطريق السيار.
وأشاد عبد الله الوردي بمختلف المصالح التابعة له، من خلال إسهامها في إنجاح نهائيات كأس إفريقيا للمحليين، والتي كانت مدينة الدار البيضاء مسرحا لأهم المباريات، حيث عملت المصالح الأمنية على الإسهام في تنظيم هذه الدورة التي عاد لقبها للمنتخب الوطني المغربي، يورد والي أمن العاصمة الاقتصادية.

Publié le 16/05/2018
Hespress
Pays: Maroc
Web: www.hespress.com
Ajuster la taille du texte Augmenter la taille de la police Diminuer la taille de la police
Partagez cet article sur